Notice: Undefined variable: dblink in /home/sudanpoe/public_html/mysql4.class.php on line 26

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/init.inc.php on line 109

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/init.inc.php on line 111

Notice: Undefined index: she3r_member_id in /home/sudanpoe/public_html/members.php on line 31

Notice: Undefined index: info in /home/sudanpoe/public_html/members.php on line 127

Notice: Undefined index: she3r_member_id in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 262

Deprecated: Function split() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 273

Deprecated: Function split() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 276

Deprecated: Function split() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 276

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/members.php on line 453

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 29

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 29

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 29

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 29

Deprecated: Function ereg_replace() is deprecated in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 29

Notice: Undefined variable: styles in /home/sudanpoe/public_html/functions.inc.php on line 233
موسوعة الشعر السوداني

قسم أحلام عاشق
الوردة الزرقاء
تاريخ الإضافة: 09/06/2015 رشح | إهداء

 

أرى 
في عينيك 
حلما عابرا
لا يموت ..!
" هكذا ...
قال الموج
للوردة الزرقاء 
وهو يداعب حُسْنُها علنا
دون أن يقول للوطن عفوا
لم أكن أقصد إلا الحقيقة .." 
هل يعلم الموج
أن الحب هو الوردة 
وأن الوردة تقاوم موتها
كي تكون أملا للأخرين ..؟
للموج أقول :
" لن تكون الوردة أملا
إن لم يكن لها وطنا 
في القلب 
فلا تدع هذي الوردة 
تموت حزنا على قلبها
فإن غادرت الوردة وطنها 
غادر القلب جسدها
ولن يكون في الحياة
أملا
ولا حبا
قال الوطن :
في سريرته العلنية
إذن أنت معي 
على السارق والجريمة
في المباني العوالي
أنت معي
كي نحارب الموت
في الطُرُقات
في المستشفيات
وفي المَلاجئ
أنت معي
على من سرقوا التاريخ
ثم قالوا لنا : 
" نحن التاريخ "
وقالوا لك :
" لن تكون
إلا ظلا 
ولن تكون
إلا الصدى 
في القصيدة 
لن تكون
إلا عبدا لحبك الأول "
هكذا صوروا لنا الحب
أنظر كيف ضربوا لك الأمثال 
ثم قالوا لك : 
هذا وطنك
حتى لا تلد القصيدة 
إلا طفلا مشوها 
يقول للوطن :
" أنت قاتلي "
هم ..
من أوجدوا في أطفالنا 
هذا الحزن
هم ..
من جعلوا 
أطفالنا أشرارا
في صغرهم 
هم ..
من جعلوا أطفالنا
أشد فتكا بالوطن
حين يكبرون 
أنا حزين جدا 
لهذا الطفل المقهور
ألم يكن بالإمكان 
أن يولد هذا الطفل 
طفلا سويا 
يقول للوطن :
" يا أبت ":
هذا الحزن .. حزني
هذا الحزن يعانقني
الحزن على وردة زرقاء 
كانت تحمل إسمي 
وهي الأن بإسمين
مختلفين
هذا الحزن ..
بلون الأُمْسِيَّات
التي سلبتني أبي
ثم قالت لي :
" أنت الأب الأن"
وأنا مازلت طفلا 
على أن أكون أبا
وما زلت طفلا على أن أكون طفلا
نعم أنا أكبر من هذا الطفل قليلا
وأكبر من هذا الحزن عمرا
ولكنني مازلت طفلا
هذا الحزن ..
يشبهني
ويقتلني
هذا الحزن .. 
يقتل أمي 
مرة تلو الأخرى 
فقط .. ﻷنني ولدت فقيرا
ثم كبرت فوجدت الوطن 
مسروقا
لم يترك لنا السارق 
إلا دعوات أمي 
وقليلا من الأغنيات
التي نحملها بداخلنا
حبا
حتى لا تموت
الأمنيات
يا سيدي :
سأعترف لك الأن 
بكل ما أملك 
من ألم 
أنا الشاهد الوحيد .. 
على نفسي 
كنت طفلا صغيرا
لا أملك قلما 
كي أمسح به 
دمعة أمي
ولم أكن أملك
سببا واحدا
كي أمسح
هذا المشهد
من ذاكرتي
أنا الشاهد الوحيد ..
على حزن أمي
بكاء أمي
دمعة أمي 
أنا ثوب أمي الأسود
أمسح دُموعٌها
في الليل الأسود
من المطر 
لم يكن لنا 
منزلا 
ولاخبزا
ولم يكن لنا
قلما للنجاة
في أكثر المواسم قساوة
أنا الشاهد الوحيد ..
على موت أختي بالملاريا 
لأنني لم أشاء 
أن أبيع وطني
بقصيدة واحدة
أقول فيها :
" هم الشرفاء 
لم يسرقوا وطني يوما 
هم الأمان ..
لم يهدروا دمي يوما
هم الأنبياء ..
لم يكونوا سببا 
في دمعة أمي
ولا في موت أختي
ولا في موت عمي 
هم المستقبل ..
لم يقولوا لأبي هاجر
كي تعيش حرا 
وكريما 
ولم يكونوا السبب الرئيسي
في حزن أبي 
ولم يكونوا السبب الرئيسي 
في موت أبي أيضا
أنا الشاهد الوحيد ..
على موت أبي
بعيدا عن من يحب 
وبعيدا عن الوطن
مات أبي قبل أن يقول لي :
" وداعا يا بني " ..!
وقبل أن أقول له :
" وداعا يا وطني
أنت الوطن يا أبي
أنت الحب يا وطني "
الأن ..
سأكتب قصيدة
أمدحكم فيها زورا
سأمدحكم
لصا ... لصا 
مجرما ...مجرما
قاتلا ... فقاتلا
سأكتب عن أمجادكم 
سأقول أن الوطن
لم يكن وطنا
إلا في عهدكم 
سأكتب
عن نزاهتكم 
وعن شجعاتكم 
وعن إخلاصكم للوطن
وعن حلمكم 
في أن يكون الوطن 
وطنا للجميع 
لا لأبنائكم فقط 
قالوا : 
فما المقابل إذن ؟
قلت : 
عليكم أن تعيدوا لي
أبي 
وعمي 
وأختي 
وضحكة أمي
حتى أكتب الحرف الأول
من موتكم
فأنا لا أكتب القصيدة 
إلا بكامل إرادتي
وكامل حريتي

  


فارس أحلام الزمن القاسي
زول مختلف
شمس الحلمنتيشيه
جدران الخوف
أحلام عاشق
قصائد مسموعة
قصائد مسموعة

المطر
أفكار مشوشة
وطن مبيوع
من دواعي سروري
الوصايا العشر
الإشراق
قصيدة ليست للنشر
التاريخ
الوردة الزرقاء
قدر وقدر

إعتذار
زول مختلف
شاكوش أمونه بت ود الزين(حلمنتيش)
شمس
وتر الدواخل
مسافة السكة
وطن العيون
أمونة
فارس أحلام
ضياع ملامح

الشعراء | الدواوين | القصائد | المراسلة | سجل الضيوف | المشرفون | الموسوعه بالفيس بوك|

Powered by: sudanpoem diwan Version 2.1.0 Copyright ©1999-2018 admin@sudanpoem.net