قسم حكاية السمحة بت الاربعين
انتى سبارس
تاريخ الإضافة: 13/07/2006 رشح | إهداء

يا الباريته ضليلة ضليلة ..
كيف تبرى الضل من ساس الشجرة ؟!!!
يا إنسان .. كان تقدر تضحك
أضحك أوضة وأبكي مشاعرك في الحيشان
كان بانت ليك ملامح بكرة
يا حزنان ..
وما بفرق بين الغجري مراكبو حروف
و بين الشهقة المن الجوف
يا إنسان .. مسكون بظروف
و يا حزنان .. مليان  خوف
كيفن ح تشوف والعينين ما فيهم شوف
--
ضحكة بتزرع فيك شيئين
واحدة بتدي قليبك عفة
وواحدة تودي بي قد القفة
يا مديت إيديك في شيئين
إيد تمحق في الباطل حد
و إيد ما بتعرف غير المد
و يا الخليتني أشوف العالم بي وشين
ما لا قيت منك غير الشين
كانت إنت الضبة أنا المفتاح
وكان إنت الضلمة أنا المصباح
وكان إنت الليل ببقالو صباح
أنا ياني الباقي وشليلك راح
-
و يا موجوع على بيتاً ما فيهو الساس
ما كت حاس و إلا براك الخنت إحساس
ووقفت عابس ..
وكت السيول جاتنا هب
شالت البيت باللي فيهو
وقفت عابس
وكت الدلاليك زغردت
ورقصوا العرايا وهي فيهم
فضلت عابس
لا قدرت توقف المارقين قفا
ولا قدرت كمان تدافس
ووقفت تقول للخانت عهدك
وكانت وعدك ..
كان الكذب الجابني عليك
هو الكذب الشالك نص الليل
هو الكذب الخلاك تندسي وراء الحيطان لي نفسك حابس
يا الخليتيني أضاري مشاعري معاك ..
وأكتب في الحيطان
مسامي أتغطى شرائح ليلك
وإنتي بتضحكي في المليان
عشان غشيت واحد هيمان
صدّق وعدك..
وفاكر إنو لقالوا إنسان .
فاكراني داقس*
ولسه في حبك بكابس
فاكراني داقس
و للبراءات لسة لابس
البعيشك كان حمار بيتعلمك
كان لسه ما شاف المدارس
عارفاني صادق و بختشي
عارفاني عارف كل شيء
و لسه في غيك تمارس
أنا لوح معلق في شرف وهج النهارات متكى
غنّاي بمارس في الحكي
مليان سؤال .. لي الشوارع للمدن للمسارات بشتكي
قدري مكتوب في بيوت مفتوحة تب
معدومة ترباية السجم ..
و ثعالب البشر الكتار داخلين ومارقين بفهم
سرقوا النظرة و ما لاموهم
سرقوا الفرصة و ما داروهم
سرقوا العفة و ما واروهم
سرقوا الأم .. سرقوا الأب
سرقوا الأخوات سرقوا المارقات سرقوا الزوجات
عشان البيت عدمان الحارس !!
قدري فيك مكتوب بأسطر من لهب
القصة ما قصة غضب
القصة ما قصة غضب
القصة قصة زول كتب
الزيّ ما يستاهلك .. الزيّ في دنياكي هالك
كان ضيعوك كان ودروك أهلك وحالك
..
إنتي يا خريجة من دار العوانس
يا سبارس
جاتنا في موسم كوارث
لا شبهنا ولا سمحنا طشوا فيك كل النوارس
لا فترتي من الدروب المرهقة
لا زهجتي من الليالي سوادها دامس
وا ضيعة الزول البليد الفي الخوازيق إنغمس
وا ضيعة السكة المشت ما فيها حارس
ماشة وين متقندفة
مارقة شان كايسة الدفا
لا أم بتسأل وين مشت .. لا أب بيضرب في القفا
و الأخ متندل في مسيرو و انكفى
يا قلة الزمن .. الصفا
يا قلة الأدب .. إنتباه .. كان إنت واقف و إلا جالس
يا سبارس لسه أحكي و إلا قول توبة و كفى
داسوكي كم ؟ رموكي كم ؟
 لا حنو فيك ولا طبطبو شان دايره في الآخر ثمن
شان كانوا عارفين فجة النفس الأخير بعده الدفن
كان تنضمي .. كان تفهمي
ما كان على درب المراحيض سكتك ..
و لا كان مكانتك في الدروب تحت الجزم
كان تفهمي و تتعلمي معنى الألم
بعد الرماد .. كيفن حقارة الانحطاط ..
كيفن ضياع أكل الحرام
كان تفهمي و تتعلمي .. كان تفهمي معنى الندم
ما كان وكان و لا كان وكان .. فتر النضم
أتوهطت فيكي العيوب ، ناس تدوسك وناس تبوس
هدمه من جارتك فلانه ، و ضحكة شان كايسة الفلوس
جلبّطي نفسك بالمساحيق شان في الضلام تتشاف عروس
وا ذلتك وا ذلة الباعو النفوس
--
مديت إيادي
أنادي ليك و أهاتي بيك
شان تطلعي من قاع مصفد بالأنين
مديت إيادي
نظيفة ترقش من حنين
شان تغسلي الأدران و أوحال السنين
و فاتت مواعيد السفر
و ماتت عناقيد إنتظار
و بانت مشاريع الصبر
تندب تقايض الاحتضار
وزي شفت حرقة زول بتطلع من جمر
اتوزعت كل المسافات و الشوارع و المدن
و في البيوت المارقة لا حس لا خبر
و فاتت مواعيد السفر
من غير وداع .. من بكره لي آخر الدهر
من شندي لي حلة حمد
مديت أيادي الانتظار
من جدة لي ضوء النهار
و كست بالحيل الكثيرة عقاب صبر
000000
خليت كلام الناس يموت
شان تفضلي نسماية في رنة وتر
000

مع تحياتى محمد عبد الله حرسم



حكاية السمحة بت الاربعين
شن بتدور يا محمود

أكح
ومدت ايدها
أمرق
أنضمى
بين زمنك ...وحصارى
السؤال ...والاشتباك
منى منــــــــك
وجات الموسيقى
بنده معيناتى
أتفرجك

حكاية السمحة بت الاربعين
يا بنية
شن بتدور آمحمود
منى منــــــــك
آلو 00آلو 000
أتفرجك
وكتين تجى
أحلى بلد
سنبلاية وبندقية 00يا حلاتك
انتى سبارس

الشعراء | الدواوين | القصائد | المراسلة | سجل الضيوف | المشرفون | الموسوعه بالفيس بوك|

Powered by: sudanpoem diwan Version 2.1.0 Copyright ©1999-2018 admin@sudanpoem.net